دار نور الفرقان
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات دار نور الفرقان ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه
فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» رابط المنتدى الجديد
السبت 16 أكتوبر 2010, 7:08 pm من طرف راجية عفو الله

» إمام سجد سجدة واحدة في الركعة الأخيرة ولم يسجد للسهو فهل يجوز للمأموم أن يسجد للسهو ؟
الثلاثاء 28 سبتمبر 2010, 9:23 am من طرف الشيخ علي ونيس

» زوجها يهددها بالطلاق لو لم تسمع له
الثلاثاء 28 سبتمبر 2010, 9:01 am من طرف الشيخ علي ونيس

» ماهو القول الصحيح في تحريك السبابة في التشهد؟
الأحد 26 سبتمبر 2010, 11:28 am من طرف الشيخ علي ونيس

» الحكمة النبوية من النهي عن الغضب
الثلاثاء 21 سبتمبر 2010, 1:36 pm من طرف راجية عفو الله

» سؤال عن اعتكاف الزوجة
السبت 18 سبتمبر 2010, 12:26 am من طرف الشيخ علي ونيس

» ما كحم تعليق الصور على الجدران ؟
السبت 18 سبتمبر 2010, 12:18 am من طرف الشيخ علي ونيس

» أفيدوني بالله عليكم
الثلاثاء 14 سبتمبر 2010, 1:13 pm من طرف الشيخ علي ونيس

» ماصحة حديث إن القلوب لتصدأ
الإثنين 13 سبتمبر 2010, 7:01 pm من طرف الشيخ علي ونيس

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

هل هذا الحديث صحيح ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل هذا الحديث صحيح ؟

مُساهمة من طرف راجية عفو الله في الجمعة 18 يونيو 2010, 11:32 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قرأت هذه المعلومة فهل هذا صحيح

قال ابن رجب
(وأكثر العلماء على استحباب صيام الاثنين والخميس وروي كراهته عن انس بن مالك من غير وجه عنه وكان مجاهد يفعله ثم تركه وكرهه وكره ابوجعفر محمد بن علي صيام الاثنين وكرهت طائفة صيام يوم معين كلما مر بالانسان روي عن عمران بن حصين وابن عباس والشعبي والنخعي ونقله ابن القاسم عن مالك وقال الشافعي في القديم اكره ذلك قال انما اكرهه لئلا يتاسى جاهل فيظن ان ذلك واجب قال فان فعل فحسن يعني على غير اعتقاد الوجوب)
الذي فهمته هو أنه لايجب المداومة على صوم الأثنين والخميس بصفة دائمة
فهل يوجد أثم على من داوم على صيامهما؟

هذا سؤالى أكرمكم الله ونفعنا بعلمكم وجزاكم عنا خيرًا
avatar
راجية عفو الله
المراقبين
المراقبين

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 345
تاريخ التسجيل : 17/04/2010
العمل/الترفيه : داعية إلى الله ورسوله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل هذا الحديث صحيح ؟

مُساهمة من طرف الشيخ علي ونيس في الأحد 20 يونيو 2010, 11:59 am

الجواب:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

فإن الاثنين والخميس يومان تعرض فيهما أعمال العباد على الله، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصومهما.

فعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرَّى صيام الاثنين والخميس، رواه أحمد(24508)، والنسائي(2186)، والترمذي(745)، وابن ماجة(1739)، وقد بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن أعمال العباد تعرض في هذين اليومين - أعني الاثنين والخميس - فأحب صلى الله عليه وسلم حين يعرض عمله أن يكون صائماً، فقد أخرج أحمد(8361)، والترمذي(747)، وابن ماجة (1740) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "تعرض أعمال العباد كل اثنين وخميس فأحب أن يعرض عملي وأنا صائم".

وما ذكرناه هو قول جمهور أهل العلم من المذاهب الأربعة وغيرهم، وإنما كرهه من كرهه كما نقله ابن رجب عن بعض العلماء؛ في حالة ما إذا اقتدى العوام بالعلماء في ذلك فظنوا وجوب صيامه، أما في حال المن من ذلك فالأصل في صيامهما أنهما سنة.

قال الكاساني في بدائع الصنائع (2/ 79) : " وَكَرِهَ بَعْضُهُمْ صَوْمَ يَوْمِ الْجُمُعَةِ بِانْفِرَادِهِ , وَكَذَا يَوْمُ الاثْنَيْنِ , وَالْخَمِيسِ , وَقَالَ عَامَّتُهُمْ : إنَّهُ مُسْتَحَبٌّ لأَنَّ هَذِهِ الأَيَّامَ مِنْ الأَيَّامِ الْفَاضِلَةِ فَكَانَ تَعْظِيمُهَا بِالصَّوْمِ مُسْتَحَبًّا) انتهى.والله اعلم.

avatar
الشيخ علي ونيس
المشرفين
المشرفين

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 11/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل هذا الحديث صحيح ؟

مُساهمة من طرف راجية عفو الله في الإثنين 21 يونيو 2010, 10:15 am

بارك الله فيكم وجزاكم عنا خير الجزاء
avatar
راجية عفو الله
المراقبين
المراقبين

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 345
تاريخ التسجيل : 17/04/2010
العمل/الترفيه : داعية إلى الله ورسوله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى